همسات شاعر



 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الموت في الحياه للكاتب أحمد شهاب الدين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير الحب
مسؤول الأعضاء
مسؤول الأعضاء
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 67
المزاج : معليك
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/12/2007

مُساهمةموضوع: الموت في الحياه للكاتب أحمد شهاب الدين   الإثنين ديسمبر 10, 2007 3:57 pm


الموت في الحياة


نجوم الليل
نسائم الصباح
ذراعات الشمس
كل من في الكون عاشق , قلق , متغير
إلا أنت أيها الإنسان
حاولت أن تقذف الحجر في البحيرة ...
قيل لها أن تعمل
" فالعمل يخلق الطموح ويخلص الإنسان من عدم جدواه ومن اللاهدف واللاقيمة "
بدأت تعمل واحتلت بعد فترة قصيرة مكانة مميزة تحسد عليها ولكنها ..
تركته
" إني لا أعمل إني أهرب من حلمي أمسخه طموحا ومكاسب "
" خلق الإنسان لعمله "
" بل خلق لحلمه "
رجع للفتاة ذات الشعور بشكل أقوى وقررت أن تواجهه وتتحداه قيل لها
" ارجعي إلى الله "
حاولت الفتاة أن تجرب ما يسمونه بالتدين ... شعرت أنها أكثر هدوءا ورضا ... ولكن أحلامها لم تتركها ... كلما زاد خلقها وإيمانها في الحياة ازدادت كفرا وفجورا في أحلامها
" استغفري الله "
" إن شيطاني يزداد عناده بالإستغفار...
إن الحياة تناديني تقول لي :
اقذفي نفسك في قلب الخطر قفي على حافة الهاوية اعشقي إلى آخر العشق موتي في كل شيء لآخر الموت ..
تنظر إلى نفسها هادئة باردة مطمئنة
تغتاظ ..
تقذف حجرا كبيرا في البحيرة ...
" لقد قتلتم في الحرية والقلق "
" الحرية هي أن تتحرري من الشهوة ولا مكان للقلق لأنك تنفذين ماأمرك الله به "
" إن الإنسان بداخله جمال وروعة لا تظهرإلا بالحرية والتسامح فمن طبيعتنا أن يصيبنا القلق - زلزال بركاني يهدم معتقداتنا وأنظمة حياتنا ليعيد لها خصوبتها وروعتها إنها صرخة الإله الذي في داخلنا أنا موجود "
" هل عندك دليل "
" تجربتي دليلي "
............
تعبت الفتاة من البحث والهيام
تعبت من التعب .. استظلت بشجرة هبت نسائم تفتح لها زهور قلبها رعشت بالإنتعاش .. الحياة جميلة وجديرة بأن تعاش
شكرا ياإلهي ...
الفتاة تنظر إلى الحقول المترامية أمامها
ولد وبنت...
يتناظران يتبسمان يتقاربان
قبلة عري مساس
الله!!!
حقيقة أم حلم ؟؟
كانت تشعر بها تجري في داخلها وليس في الخارج
لا فرق ... هكذا تكلم قلبها
الشابة تأتي من بعيد ... من الحلم إليها ... وجدت الفتاة نفسها تسير مسحورة ...
وقفت أمامها برهبة التلميذ وسألتها بلغة الأحلام
ردت عيناها على صمت سؤالها
" ستعرفين .. ولكني لا أريد منك إلا الإيمان ... الإيمان فقط "
****
" لن تحلمي بعد اليوم "
كلمتها ..
علمتها أن هناك أشياء لا تعلم
" إنها أشياء محجوبة بداخلنا لاتجلوها إلا التجارب "
غمرت الفتاة فرحة مفاجئة
" كنت دائما أقول لأمي إن الله خلق الحياة حلما فهجرناها وحلمنا بها "
أكملت متسائلة
" لماذا ؟!! "
ردت الشابة في أسى
" لأننا لم نقدر على ثمنه "
هتفت الفتاة بفرحة المستكشف
" صحيح !
فعشنا حياتين إحداها سطحية وجامدة وأخرى نكبتها بداخلنا ولانسمح لها بالتنفس ...
- أكملت ساهمة كأنها تصف صراعا تشاهده -
... ولكنها لا تموت تظل تختنق وتصرخ في مناماتنا وخيالاتنا "
الشابة مندهشة
" أنى عرفت ذلك ؟! "
ابتسمت الفتاة في رقة
ِ" إن العصفور المحبوس دائما في القفص يحمل في صدره معنى الحرية وكلما هبت نسمة رفرف بجناحيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رحيق الامل
مشرفة منتديات الأغاني وعالم الفن
مشرفة منتديات الأغاني وعالم الفن
avatar

انثى
عدد الرسائل : 81
العمر : 28
البلد : فلسطين
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الموت في الحياه للكاتب أحمد شهاب الدين   الثلاثاء ديسمبر 11, 2007 3:15 pm

يسلموووووووووووا حارث
موضوع روعة
تسلم اناملك
ما تحرمنا جديدك
تحياتي ليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
همسات شاعر
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 114
العمر : 39
البلد : العراق
المزاج : رايق
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/12/2007

مُساهمةموضوع: رد: الموت في الحياه للكاتب أحمد شهاب الدين   الإثنين ديسمبر 17, 2007 12:08 pm

مشكووووووووووووور

اخي العزيز (حارث) على

الموضوع المتميز بجد انه روعه

والله لا يحرمنا من جديدك

اشكر تواصلك معنا

تحياتي لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الموت في الحياه للكاتب أحمد شهاب الدين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
همسات شاعر :: المنتديات الادبية :: عالم القصص والروايات-
انتقل الى: